سعد بن أحمد العلي الفضلي

admin . شخصيات بارزة, غير مصنف 554

أبو سعود / سعد بن أحمد بن علي بن سالم العلي الفضلي كبير الأسرة الآن وكبير أبناء أحمد العلي ، ولد بالمراح عام 1343 هـ تقريباً .

من أهم صفاته :

الكرم والنصرة والحمية لقرابته والعاطفة الشديدة وقد أخذ من أبيه وجده عادة فتح المجلس باستمرار حيث لا يتعدى مجلسه إلا في حالات النوم أو الخروج من المنزل للعلاج أو لتقضية شؤون المنزل. اعتاد منذ صغره على التوسط بين الأقارب لفض النزاعات والمشاكل كما كان وسيطاً في التقريب لتزويج أبناء الأسرة بعضهم البعض.

ظل في خدمة والده وطاعته واحترامه ولم تسنح له الفرصة للتعلم على أيدي من يعرفون باسم المطاوعة لاهتمامه وانشغاله بطاعة والده والعمل على توفير الرزق حيث عمل مع أعمامه بعدة أعمال كان من بينها الفلاحة في أملاكهم الزراعية وغيرها من الأعمال.

استطاع تعلم القراءة والكتابة بشكل متواضع عن طريق التعلم في مدارس محو الأمية.

شغل منصب عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مشرفاً في ذلك المنصب على مدينة العيون وبلدة المراح ، كما شغل وظيفة مؤذن المسجد الغربي بالمراح ، من جهوده لخدمة البلدة نقل سوق البلدة الشعبي من مقره القديم الضيق إلى مقره الحالي المتسع بعد مطالبته بذلك قبل تقاعده من عضوية هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بحجة أن المقر القديم يساهم في اختلاط الجنسين.

من المحافظين على صلات القربى مع أبناء العمومة من الفضول فهو ذو صلة قوية مع آل طالب وآل عماري كما وطد التواصل مع آل دعيلج وآل حصان منتهجاً سير والده وعمه مناحي الذي تبعهما أيضاً في تواصله مع أسر الأحساء الكريمة آل مبارك وآل ملا وفهد ىل بالغنيم ، كما حافظ على علاقات جده ووالده مع خوالد المقدام فكانت علاقته وطيدة جداً بفهد بن مصبح ، وممن كان يرتبط معهم أيضاً رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الأسبق السيد أحمد.

إضافة إلى ذلك فقد أعاد التواصل الذي بدأه عمه مناحي مع فضول العراق أسرة آل حبيب فاستضاف في منزله خالد بن عبد رب الأمير الحبيب وعادل الحبيب وكذلك آل الدبوس وغيرهم من فضول الكويت.